الأكثر قراءة

أفضل نسخة من لعبة Chrono Trigger!!؟
أفضل نسخة من لعبة Chrono Trigger!!؟
8 ألعاب PS1 تحتفل بمرور 25 عامًا عن إصدارها
8 ألعاب PS1 تحتفل بمرور 25 عامًا عن إصدارها سنة 2024
6 ألعاب مجانية على ستيم تعرف عليها
6 ألعاب مجانية على ستيم تعرف عليها
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 07: احصل على غنائم مجانية
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 07: احصل على غنائم مجانية
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 07: احصل على الهدايا
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 07: احصل على الهدايا
أكثر 10 ألعاب Game Boy Advance تحميلا
أكثر 10 ألعاب Game Boy Advance تحميلا
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 06: قم بترقية ترسانتك
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 06: قم بترقية ترسانتك
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 06: كيفية زيادة الرتبة
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 06: كيفية زيادة الرتبة
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 05: احصل على حركة Dragon Swipe
أكواد Free Fire Max مجانية لشهر ماي يوم 05: احصل على حركة Dragon Swipe
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 05: إتقان اللعب الفردي
أكواد Free Fire مجانية لشهر ماي يوم 05: إتقان اللعب الفردي

تقييمات الألعاب

المنصــــات

Stores

مراجعة لعبة Sea Of Stars – بحر النجوم –

مراجعة لعبة Sea Of Stars - بحر النجوم -

مراجعة لعبة Sea Of Stars “بحر النجوم”!؛. يكشف لنا “Sabotage Studio” عن كبسولة زمنية في لعبة تقمص الأدوار المذهلة هذه ذات الطراز القديم.

على الرغم من أني قد أبدو مبتذلا نوعا ما، إلا أن لعبة Sea Of Stars قد جعلتني أشعر وكأنني طفل مرة أخرى. وأنا أعني ذلك حقًا، أثناء لعب هذه اللعبة، عدت إلى العصر الذي كنت أقوم فيه بتحويل التلفزيون إلى القناة 03 حتى تظهر ألعاب Nintendo الخاصة بي على الشاشة قبل أن أغوص في ألعاب مثل Super Mario RPG وChrono Trigger. إن قدرة المطورين في “Sabotage Studio” على استحضار مشاعر الماضي في لعبة حديثة تذهلني، ولكن من الواضح أن الكثير من العمل الجاد والعناية الواجبة قد أتت بثمارها هنا. تعكس “Sea Of Stars” أفضل ما في الحقبة الماضية، وهي تفعل ذلك بجودة تجعلها تبرز ليس فقط بين عمالقة الماضي، ولكن أيضًا بين عمالقة يومنا هذا.

Sea Of Stars” هي لعبة تقمص أدوار “RPG” تعتمد على الأدوار وهي مقدمة للعبة “The Messenger”، وهي لعبة أخرى ذات طابع قديم من تطوير “Sabotage Studio” تركز على عناصر “Metroidvania” ثنائية الأبعاد. تدور أحداث القصة حول “Zale” و”Valere”، وهما طفلان جعلهما القدر يتدربان ليصبحا “Solstice Warriors”، المعروفين أيضًا باسم “المقاتلين الأقوياء” الذين يمتلكون قوة الشمس والقمر. يمثل “Zale” الشمس، بينما يأخذ “Valere” قوى القمر. على الفور، تثبت اللعبة أن هذين الاثنين لن ينفصلا عن المغامرة بأكملها، ولكنها تسمح للاعبين باختيار أي من أعضاء الحزب يريدون أن يأخذ زمام المبادرة، على الرغم من أن الاختيار يؤثر فقط على الشخصية التي في مقدمة الصف. خلال المغامرة تعجبني هذه المرونة، لأنها تمنح اللاعب قدرًا صغيرًا من القوة في تجربة القصة الخطية.

يخوض “Zale” و”Valere” صراعًا دام سنوات بين “Solstice Warriors” و”The Fleshmancer”، وهو شخصية قياسية تتقمص دور شرير يريد الاستيلاء على العالم بأي وسيلة ضرورية، وهو ما يعني بالنسبة لهما استدعاء الشياطين الأقوياء وإطلاق العنان لهم على الأبرياء. الأشرار عبارة عن مجموعة ملونة، بدءًا من الرباعي الغامض المسمى “One”، “Two”، “Three”، و”Four” الذين يحركون الخيوط خلف الكواليس، إلى مستحضر الأرواح المسمى “Romaya” الذي يصنع مخلوقات من العظام الاحتياطية وأكوام اللحم خلال معركتنا. على الرغم من أن القصة تأخذ بعض المنعطفات التي لم أكن أتوقع حدوثها، فقد تمكنت في معظم الأحيان من استحضار إيقاعات القصة قبل حدوثها. ومازلت أستمتع برؤيتها وهي تحدث، لكن القدرة على التنبؤ أضعفت تأثيرها.

Sea Of Stars Review_1

:::!! مراجعة لعبة Sea Of Stars !!:::

على الرغم من أن الأحداث الفردية ربما كانت متوقعة، إلا أنني لم أكن مستعدًا تمامًا لبعض الموضوعات الأثقل في “Sea Of Stars“. قد تكون هذه لعبة ترتدي ملابس قديمة، لكن تطوير الشخصية في هذه اللعبة يحتل مرتبة عالية بين ألعاب تقمص الأدوار “RPG” اليوم. تعتبر “Serai”، أحد رفاق “Zale” و”Valere” التي التقىت بهم في وقت مبكر من اللعبة، يُحرك ماضي “Serai” المأساوي الذي لا يؤتي ثماره بالكامل إلا في وقت لاحق من اللعبة الكثير من تصرفاتها السابقة، حيث تتربص في الخلفية وتتنكر من أجل تتبع تقدم “Zale” و”Valere”. يمكنهم رؤية خداعها، لكنهم يتعاونون معها على أمل كسب ثقتها. حتى في ظهورها المبكر، عندما بدت ماكرة، كان من الواضح أنها تتمتع بروح طيبة. بعد فترة وجيزة من انضمامها إلى المجموعة، هناك قصة تتمحور حول عملة معدنية جعلتني، عند الانتهاء منها، أذهل من الطريقة التي تصرفت بها “Serai”، وجعلتني سعيدًا بإضافتها إلى الفريق.

يبدأ نظام المعركة هنا كنظام تقمص أدوار “RPG” قياسي قائم على الأدوار حيث تعمل كل شخصية على الشاشة – صديق أو عدو – بشكل فردي دون انقطاع عند دورها. ومع ذلك، سيظهر عد تنازلي صغير بجوار كل عدو، مما يتيح للاعبين معرفة عدد الحركات التي قاموا بها قبل الهجوم التالي. يتيح ذلك للاعبين التخطيط لكل إجراء وفقًا لذلك، وأنا أحب هذا العنصر الاستراتيجي في معاركي القائمة على الأدوار. إنها لا تعيد اختراع العجلة، لكن نظام المعركة هذا لا يزال ممتعًا للغاية في كل مرة أواجه فيها عدوًا.

“المؤقت” ليس الميزة الجديدة الوحيدة في القتال، فعلى سبيل المثال، في بعض الأحيان تظهر الرموز فوق العدو في الملعب مع العد التنازلي. يمثل كل رمز إما نوعا من الهجوم أو عنصرا ما. إذا تمكنت من مهاجمة هذا العدو بطرق تتوافق مع الرموز قبل انتهاء العد التنازلي، فيمكنني إيقاف هذا الهجوم تمامًا. إنها آلية رائعة تضيف المزيد من الإستراتيجية إلى كل معركة. ومع ذلك، فإن هذه الميزة المحددة ليست عادلة دائمًا: على سبيل المثال، كانت هناك لحظات متعددة حيث كان لدي دور واحد لإزالة أربعة رموز، ولكن لم يتمكن أحد في مجموعتي من القيام بذلك. لحسن الحظ، كل رمز قمت بإزالته قلل من قوة الهجوم، لكنني ما زلت أشعر أن هذه الآلية قامت بحشد الصعاب ضدي بشكل غير عادل في بعض الأحيان. إن رؤية تلك الرموز تخلق موقفًا مستحيلًا من العدم تبدو وكأنها زيادة في الصعوبة بشكل عشوائي.

تعكس لعبة "Sea Of Stars" أفضل ما في الحقبة الماضية، وهي تفعل ذلك بجودة تجعلها متميزةً ليس فقط بين عمالقة الماضي، ولكن أيضًا بين عمالقة يومنا هذا.

يحدث هذا في كثير من الأحيان مع الزعماء، الذين يتراوحون من مخلوقات ضخمة تملأ الشاشة إلى كائنات صغيرة وقوية، ويقدم كل منهم تحديًا مرهقًا. تتطلب بعض معارك الزعماء هذه قدرًا كبيرًا من الإستراتيجية مثل القوة الخام، حيث جلب كل منها تجعدًا خاصًا به في القتال. “الرعب النباتي” على سبيل المثال، كان له أربعة فروع ورأس مركزي، ولم أتمكن من إتلاف الرأس حتى أسقطت الفروع. بعد عدة دورات، يقوم الرئيس المركزي بإحياء الفروع، وكان علي أن أتعامل معها مرة أخرى. يمكن للزعماء الآخرين القضاء على فريقي بسهولة في هجمة واحدة أو اثنتين، مما أجبرني على التركيز على الدفاع. على هذا النحو، لم أكن أعرف أبدًا ما يمكن توقعه عندما تبدأ معركة الزعماء، الأمر الذي زاد من الإثارة عندما وصلت إلى تلك المعركة.

هناك ميزة إضافية أخرى لهذه المعارك الكبيرة والتي أقدرها بشكل خاص، وهي إشارة بصرية بسيطة. كما هو الحال في ألعاب “RPG” الأخرى في ذلك العصر، لا يوجد شريط صحي لهؤلاء الزعماء، لذلك لا أعرف بالضبط كم من الوقت لدي حتى أحقق النصر. ومع ذلك، عند نقطة معينة، سيبدو الزعيم متعبًا ومهزومًا، مع رسم البكسل التعبيري للإشارة إلى أن النصر قريب. إن رؤية هذا التغيير البسيط ينشطني على الفور لبقية المعركة، ويصبح المزاج حادًا على الفور. تعتبر هذه الإشارة المرئية إضافة صغيرة، ولكنها تجعل معركة كل زعيم أكثر متعة من خلال تقريب النصر بحيث يمكنك تذوقه.

إن مقاتلي “Solstice Warriors” ليس الوحيدين الذين ستعمل معهما، حيث سيلتقون طوال اللعبة بالعديد من الرفاق الذين يضيفون ذوقهم الخاص إلى كل معركة. لقد أخرجتني قدرات “Serai” السامة المذكورة أعلاه من بعض حلات الارتياب، لكن المفضل لدي هو “Garl” صديق الطفولة لـ “Zale” و”Valere”، وإيجابية “Garl” التي لا توصف تجعل المجموعة مستمرة حتى في أقل الأوقات. يتحمل هذا الرجل الكثير، لقد فقد عينه عندما كان طفلاً أثناء استكشاف الكهف مع “Zale” و”Valere”، وعدم كونه محاربا من “Solstice Warrior” لا يعني أنه يجب عليه الانتظار 10 سنوات حتى ينهى أصدقاؤه تدريبهم المعزول، وعليه أن يخوض في واحدة من أكثر المعارك المناخية ببساطة لأنه ليس محاربًا من فئة “Solstice Warrior”، ومع ذلك فهو يواصل تشجيع أصدقائه ودعمهم والقتال معهم جنبًا إلى جنب. إنه أيضًا متحمس للطهي بطريقة رائعة، حيث ذهب إلى حد الانفصال عن الحفلة لتفقد مطبخ قريب في وقت ما. “Garl” هو شخص حقيقي، والمزيد من الألعاب تحتاج إلى شخصيات مثله.

Sea Of Stars Review 2

بينما ينمو الحزب، تسمح المعارك فقط باستخدام ثلاث شخصيات في وقت واحد. ومع ذلك، على عكس ألعاب “RPG” السابقة حيث كنت أركز على ثلاث شخصيات رئيسية وأترك الباقي في سلة المهملات، فإن لعبة “Sea Of Stars” تسمح لي بالحفاظ على كل بطل في الدورة بطريقتين رئيسيتين. أولاً، في خطوة العودة والتذكير بـ “Final Fantasy X”، يمكنني تبديل أعضاء المجموعة بسرعة في المعركة، حتى ولو كلفني ذلك أحد أفعالي. إذا كنت في موقف سيء وكانت شخصية “Garl” على الهامش، فيمكنني مبادلته، والسماح له بالشفاء والتعافي حتى أحتاج إليه، وأعيده. وبالمثل، إذا كان العدو ضعيفًا أمام عنصر معين ونسيت تبديل البطل المناسب قبل القتال، فلن أتركه في وضع حرج.

أما الطريقة الثانية للقيام بذلك هي أحد الأجزاء المفضلة لدي في اللعبة: يكتسب الفريق بأكمله الخبرة من المعارك في نفس الوقت. لقد ولت أشرطة الخبرة الفردية مع مكاسب المستوى المتفرقة. هنا، عندما وصلت إلى شاشة المستوى الأعلى، أصبح الجميع يحصلون على تعزيز. كان هذا بمثابة إحباط كبير لي في الأيام الخوالي. أتذكر بوضوح وصولي إلى نهاية “Final Fantasy VIII” مع وصول نصف فريقي إلى الحد الأقصى وتجاهل النصف الآخر، وعندما قامت المعركة النهائية بتوزيع مجموعتي بشكل عشوائي، لم تسر الأمور على ما يرام بالنسبة لي. إن رؤية هذا الحل عمليًا جعلني أتمنى أن أحصل على نفس المجاملة في ذلك الوقت.

ليس هذا فحسب، بل يمكنني اختيار تعزيز إضافي للإحصائيات لكل شخصية أثناء شاشة المستوى الأعلى، لذلك إذا رأيت أن أحد زملائي في الفريق لديه مستوى منخفض من الدفاع السحري، وهذا التعزيز متاح للاختيار، فيمكنني إضافة القليل أكثر لهذا القانون. يعد هذا بمثابة ارتداد إلى لعبة “Super Mario RPG”، التي قدمت فائدة مماثلة، وتسمح لي بمراقبة فريقي بالكامل بدلاً من الوقوع في حفرة “Final Fantasy VIII” مرة أخرى.

تأتي كل شخصية بقدراتها الفريدة، سواء كانت شفاء “Garl”، أو هجمات عناصر “Solstice Warriors”، وما إلى ذلك. يأتي بعضها مزودًا بعناصر من الألعاب الصغيرة لتعزيز قدراتهم، سواء ضغطت على زر لشن هجوم أو ضغطت على زر بتوقيت دقيق لضربات متعددة. تعجبني هذه الأفكار، لأنها توفر تنوعًا مرحبًا به وعناصر تعتمد على المهارات، لكنني لاحظت وجود بعض مشكلات التوقيت غير المنتظمة التي تحدث مع عدد قليل من الحركات. على سبيل المثال، شعرت عند القيام بحركة “Moonerang” من “Valere” و”Venom Flurry” من “Serai” بعدم الاتساق وفي بعض الأحيان لم يتم تشغيلها، حتى عندما قمت بالضغط على الزر.

Sea Of Stars Review 3

ومع ذلك، أشعر أن كل شخصية تبرز بين بقية المجموعة. بغض النظر عن الموقف الذي أجد نفسي فيه، أعلم أن أي مجموعة من الثلاثة ستخرجني منه، حتى لو اضطررت إلى استخدام دور لتبديل زميل جديد في الفريق. إنها وحدة متماسكة من المقاتلين الأقوياء، وذلك بفضل مجموعة من المهارات المتنوعة والمستويات الكاملة للفريق، لم أشعر أبدًا أنني أدخل معركة كبيرة في وضع غير موات.

يتميز العالم الذي يستضيف هذه المعارك ببعض من أروع أعمال البكسل الفنية التي رأيتها على الإطلاق. من الآفاق الجميلة إلى المستنقعات المظلمة والكئيبة، فإن النمط المرئي لهذه اللعبة هو مظهر قديم مبهج يمكن أن يتناسب تمامًا مع أفضل ما في عصر “SNES”. ومع ذلك، فإن الترقيات الحديثة ملحوظة بالتأكيد، خاصة في الرسوم المتحركة لعناصر الخلفية. على سبيل المثال، تخلق قدرة “Sunball” لـ “Zale” كرة عملاقة من ضوء الشمس البرتقالي الذي ينعكس عن الجدران والأعداء في الوقت الفعلي، كما تفعل “Moonerang” ذات اللون الأزرق الخاصة بـ “Valere” أثناء إبحارها عبر ساحة المعركة. هناك بعض الشعوذة في فن البكسل تجري هنا، وكلها بالتأكيد ألقت تعويذة علي.

Sea Of Stars” هي لعبة “RPG” كلاسيكية تعتمد على الأدوار في عصر “SNES” وتصمد أمام جبابرة العصر. هناك أجزاء وأجزاء من تلك الكلاسيكيات المتناثرة في جميع أنحاء هذه اللعبة، ولكن “Sea Of Stars” لا تعتمد فقط على أمجاد سابقاتها. هناك الكثير من التعديلات الصغيرة الجديدة على النظام التي أبقتني متيقظًا من البداية إلى النهاية، بدءًا من آليات القتال الفريدة إلى إيقاعات حلقات القصة المتناغمة، على الرغم من أنها لم تكن بالعدد الذي كنت آمله. في عام مزدحم بإصدارات ألعاب “AAA” ذات الميزانية الكبيرة، تتمتع لعبة “Sea Of Stars” بحس حرفي لا تشوبه شائبة مما يجعلها لعبة شامخة.

Sea Of Stars Review 4
::: تقييم لعبة Sea Of Stars :::
4.6/5

:: النقاط الإيجابية (الايجابيات) ::

  • مجموعة رائعة من الشخصيات، سواء كانت جيدة أو شريرة.

  • لعبة تقمص الأدوار رائعة وأصلية من المدرسة القديمة مع تحديث مدروس.

  • أسلوب مرئي جميل يعتمد على البكسل وينتج مشاهد لا تُنسى

:: النقاط السلبية (السلبيات) ::

  • بعض إيقاعات القصة يمكن التنبؤ بها.

  • تبدو بعض آليات المعركة أكثر عشوائية من كونها مجزية

مواضيع ذات صلة

ما هي الرحلة الموسمية Season Journey في Diablo 4 ؟
ما هي الرحلة الموسمية Season Journey في Diablo 4 ؟
رحلة الموسم “Season Journey” في...
مراجعة لعبة Tekken 8
مراجعة لعبة Tekken 8
لا يبدو أنه قد مضى ما يقرب من تسع...
مراجعة Tomb Raider I-III Remastered
مراجعة Tomb Raider I-III Remastered
باعتباري من عشاق Tomb Raider منذ...
مراجعة لعبة Dead Island 2
مراجعة لعبة Dead Island 2
لقد كانت "Dead Island" الأصلية...
مراجعة لعبة Cocoon – "الشرنقة"
مراجعة لعبة Cocoon – "الشرنقة"
لعبة Cocoon هي لعبة جميلة ومصممة...
مراجعة لعبة Skull and Bones
مراجعة لعبة Skull and Bones
مثل السفينة التي غيرت مسارها مرات...